الدين والسياسة | مركز الدين والسياسة للدراسات


جديد دراسات
جديد المرصد
جديد المقالات

المرصد
حلقة نقاش
أسئلة المشاركة السياسية (السلفية) في مصر؟!!
أسئلة المشاركة السياسية (السلفية) في مصر؟!!
11-05-2012 04:31
الدين والسياسة:
الحضور السلفي القوي في الحياة السياسية في مصر عقب ثورة الخامس والعشرين من يناير شكل مفاجأة للكثير من المراقبين لعدة اسباب على رأسها حداثة التجرية

برأيك :

- هل الأحزاب والقوى السياسية السلفية قادرة على تكرار النجاح في الانتخابات البرلمانية القادمة؟

- وهل ظهور أحزاب سلفية جديدة للساحة سيؤدي إلى مزيد من التشرذم السلفي ؟ وهل يصب في صالح القوى والتيارات (المدنية) في ظل التكتلات الجديدة؟

- وكيف تقيم التجربة البرلمانية والسياسية القصيرة للأحزاب السلفية؟ وأداء التيار السلفي داخل الجمعية التأسيسية للدستور؟

- وهل فشل القوى السلفية في تمرير رؤيتهم في الدستور قد تدفع بعضهم للانسحاب من المشهد السياسي من جديد؟


للمشاركة:
يرجى التعليق بذكر الاسم الصريح والمسمى والوظيفي والدولة

تعليقات الزوار 2 | إهداء 0 | زيارات 1860


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في FaceBook
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg


التعليقات
#185 Morocco [د كتور عبد الحكيم ابواللوز]
1.26/5 (19 صوت)

11-05-2012 12:56
تعتبر التجربة السلفية ايديولوجيا وحركة رائدة في العالم العالم العربي إن قوة التنظيمات السلفية المصرية أيا كانت توجهها السياسي غير المتببلور ايديولوجيا عبد يكمن في عمقها الاجتماعي، فعلى المستوى العمل الميداني سمح العمل الإيجابي في إطارات جمعوية بإنتاج شكل جديد من المشروعية، يرتكز على العمل في عمق المجتمع المدني والالتصاق بهموم الناس اليومية والملحة تعيد ضبط المعايير التي تضمن لكل فرد مكانة متميزة داخل دائرة المشروعية، مما يجعلنا نفترض أن النجاح لليساسي
السلفية في مصر هو حصلية طبيعية للنجاح على مستوى العمل الاجتماعي.
وتلك شروعية قوية ما لا نتقصها إلا التدرب على دخول السياسة بقوانين السياسة وما التوافقات التي تتم بصدد المادة الثانية للدستور المصري إلا ميدان لتدرب هذا التيار على الحديث بعذه اللغة
الدكتور عبد الحكيم أبواللوز
المركز المغربي في العلوم الاجتماعية
متخصص في الحركات السلفية في المغرب والمغرب العربي

[د كتور عبد الحكيم ابواللوز]

#184 Egypt [خالد المرسي]
1.26/5 (19 صوت)

11-05-2012 05:49
الدولة: الاسكندرية. الوظيفة: باحث في علوم الاجتماع.
الاجابة على ترتيبب الأسئلة.
1- قادرة على تكراره لو أخذ بأسباب النجاح المعروفة في الظروف الطبيعية - والمفترض في السنين القادمة أن تكون الظروف طبيعية بخلاف الظروف فيما قبل الثورات العربية - من اتقان علوم الحياة ومطالعة البحوث والدراسات التطبيقية الواقعية وحسن فهمها مع عدم البعد عن العلوم الشرعية الدعوية.
2- نعم ظهور أحزاب سلفية جديدة يؤدي الى التشرذم لأن أغلب القوى السياسية ليست واعية ولا ناضجة فكريا وشرعيا، وقديما قالوا إذا تكلم من لا يعلم كثر الخلاف والشقاق فالجهل شجرة تنبت فيها كل الشرور كما يقول ابن القيم، والتفرق دائما يأتي من الجهل. وطبعا سيصب في صالح القوى المناوئة إن سلبا - أي بعدم اتقان السلفيين فقه البناء - وإنْ ايجابا - أي بإسهام السلفيين المباشر في التشرذم والانشغال بما لا فائدة فيه من أفكار وأفعال وأحوال - وهذا المستوى الايجابي قدر زائد عن المستوى السلبي.
3- تجربتهم في البرلمان جيدة في ظل الظروف الحاضرة فقط ولو افترضناها في ظل ظروف طبيعية لكانت سيئة جدا ولا تصلح، وأداءهم داخل الجمعية التأسيسية جيد في مجمله أي الحفاظ على إضافة مادة تفسيرية للمبادئ الاسلامية - وهذه الدعوة ليست دعوة خاصة بهم كما يزعم البع بل هي دعوى أئمة مفكرين كبار كالسنهوري باشا وكالمستشار طارق البشري وغيرهم من مفكرين النصاري الوطنيين كثير كما ذكر ذلك طارق البشري في أخر أبحاثه عن الدين والدولة في العالم العربي.
4- لا لن تدفعهم الى ذلك، لأن سنة الحياة هي الفشل والنجاح ، فمن فشل الآن سينجح مستقبلا

[خالد المرسي]

تقييم
1.74/10 (28 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

 

جميع الحقوق محفوظة لـ"مركز الدين والسياسة للدراسات"

Design By Marvksa.com