الدين والسياسة | مركز الدين والسياسة للدراسات


جديد دراسات
جديد المرصد
جديد المقالات

المرصد
حوار الحضارات
تزايد الأعمال المعادية للإسلام داخل المكتبات الأمريكية
 تزايد الأعمال المعادية للإسلام داخل المكتبات الأمريكية
12-16-2016 03:16
الدين و السياسة :نوهت عدة مكتبات أمريكية عمومية على الصعيد الوطني إلى تزايد أعمال الكراهية ضد المسلمين عقب الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وفق ما نشر موقع "دو غارديان" البريطاني.
وتعرضت عدة نسخ من كتاب القرآن الكريم، وكتب إسلامية أخرى، إلى محاولات تدنيس بالصلبان المعقوفة، فيما تعرضت المكتبات إلى تخريب لجدرانها بخطاب الكراهية، حسبما أكدت جمعية المكتبات الأمريكية.
وفي أسوأ حادثة، حاول رجل بعد أربعة أيام من فوز الرئيس دونالد ترامب، نزع حجاب طالبة بالعنف حينما كانت تدرس داخل مكتبة جامعة نيو ميكسيكو. وفي شهر نوفمبر المنصرم، وجدت عدة مكتبات في ولاية إيلينوا نسخا من القرآن الكريم مدنسة بعبارات مسيئة للإسلام أو بصلبان معقوفة، وتمت مطالبة شرطة إيلينوا بالتحقيق بعد تخريب سبع كتب في مكتبات إيفانستون العمومية بالشتائم في حق المسلمين أو الدين أو النبي الكريم.
ودقت رئيسة جمعية المكتبات، جولي تودارو، ناقوس الخطر بعد إعلانها تزايد عدد جرائم الكراهية التي تتم داخل المكتبات، وألقت اللوم على الخطاب المعادي للإسلام الذي تردد على مسامع جميع الأفراد خلال الحملات الانتخابية، قائلة إن "تلك الجرائم، من تخريب ممتلكات المكتبات العامة إلى تدنيس جدرانها بالعبارات العنصرية، بدأت تعكس خطاب الفرقة الذي اتسمت به الحملات الانتخابية".
وإلى اليوم، لم ترصد جمعية المكتبات الأمريكية عدد أعمال الكراهية وفقا للاصطلاح القانوني المتعارف عليه، غير أن تودارو أكدت ارتفاعها بحدة طوال الشهر المنصرم. وأضافت: "بينما تبلّغ المكتبات عادة عن جميع أعمال التخريب، أصبحنا اليوم نسمع عن حالات محددة وخاصة من جرائم الكراهية والتعصب وسط المكتبات الأمريكية".
وتابعت: إنه ينبغي النظر إلى المكتبات العامة على أنها فضاءات آمنة للمستخدمين، غير أن "جرائم الكراهية من ذلك النوع، التي تخالف قيم التنوع والوحدة والإدماج، تدق ناقوس الخطر"، لكونها تتضمن رسائل مفادها بأن المؤسسات إما خطيرة للمستخدمين وإما أقل أمانا لأفراد الأقليات.
ويعكس وصول جرائم الكراهية إلى المكتبات العمومية الأمريكية الاتجاه السائد في الولايات المتحدة الأمريكية، وفق آخر إحصائيات مكتب التحقيقات الفيدرالي التي أظهرت ارتفاع أعمال الكراهية ضد المسلمين في عام 2015 بنسبة 67 في المئة، أي من 154 حادثة في 2014 إلى 257 حادثة في عام 2015 خلال الانتخابات التمهيدية.

تعليقات الزوار 0 | إهداء 0 | زيارات 138


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في FaceBook
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg


تقييم
1.00/10 (3 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

 

جميع الحقوق محفوظة لـ"مركز الدين والسياسة للدراسات"

Design By Marvksa.com